ماهو مرض السكري

آخر تحديث: 13 يونيو 2020
ماهو مرض السكري

مرض السكري

مرض السكري “Diabetes” من الأمراض الشائعة والتي يعاني منها الكثير من سكان العالم وخاصة العالم العربي ، وترجع أهمية التعرف بهذا المرض لمحاولة الوقاية منه ، نظرا للمضاعفات الخطيرة التي يمكن أن يسببها للإنسان خاصة إذا أهمل في اكتشافه أو العلاج منه، وبقدر مايمثله هذا المرض من خطورة على صحة الإنسان.

وتتعدد المضاعفات الناتجة عنه إلا أنه يمكن تفادي العديد من تلك المشاكل لو تمكن المريض من اكتشافه مبكرا وداوم على العلاج الذي يصفه الطبيب المعالج، مع القيام ببعض التمارين الرياضية والحمية الغذائية التي تمكنه من السيطرة على المرض في مراحله المبكرة وذلك فيما يخص مرضى السكري من النوع الثاني .

تعريف مرض السكري

ينتج مرض السكري نتيجة اختلال في عملية هدم وبناء الكربوهيدرات الداخلة الى الجسم بعد تحويل السكريات والنشويات التي يتناولها الإنسان إلى سكر الجلوكوز ، والذي تزداد كميته في الدم كلما ازداد تناول السكريات والأطعمة التي تحتوي على الكربوهيدرات مثل البطاطا والبطاطس والمكرونة والأرز والمخبوزات وغيرها من المواد النشوية .

وتعمل خلايا بيتا الموجودة في البنكرياس على إفراز هرمون الإنسولين الذي يلعب دورا هاما في توصيل الجلوكوز الى جميع خلايا الجسم والذي يمدها بالطاقة اللازمة للحركة والنشاط اليومي ، والجزء المتبقي يتم تخزينه في الكبد على هيئة دهون.

ويصبح الإنسان مريضا بالسكري عندما يحدث اختلال في امتصاص الجلوكوز الموجود في الدم ، حيث لايستطيع هرمون الإنسولين القيام بعمله وإدخال الجلوكوز إلى الخلايا مما ينتج عنه ارتفاع في نسبة السكر في الدم .

انواع مرض السكري

هناك نوعان من مرض السكري

مرض السكري من النوع الاول

وهذا المرض قد يصيب الأطفال والكبار فليس له عمر محدد ، وغالبا ما يصاب به الأطفال في سن صغيرة ، حيث تهاجم الأجسام المناعية خلايا بيتا وتتلفها وتصبح غير قادرة تماما على إفراز هرمون الإنسولين ، وهذا النوع من المرض لابد من تشخيصه مبكرا لسرعة التعامل معه وتعويض الهرمون بالعلاج تفاديا للمشاكل الجسيمة التي من الممكن أن يتسبب فيها .

مرض السكري من النوع الثاني

وهذا المرض غالبا يصيب كبار السن نتيجة عوامل وراثية ،ولكنه مع ذلك من الممكن أن يصيب الإنسان في أي عمر ، وغالبا ما يصاب به البدناء اللذين لا يمارسون الرياضة ولا يتمتعون بلياقة بدنية ، ومن النادر أن يصاب به شخص غير بدين ويحافظ على اتباع الرياضة بصفة دورية .

والسكري من النوع الثاني يحدث تلف لخلايا بيتا في البنكرياس يجعلها غير قادرة على ممارسة مهامها في إفراز هرمون الإنسولين الذي يعمل على إدخال الجلوكوز إلى الخلايا .

ولحسن الحظ فإن السكر من النوع الثاني يمكن السيطرة عليه وعلاجه ، وإيضا هناك العديد من الأبحاث التي توصلت إلى أنه من الممكن الشفاء منه في مراحله الأولى باتباع الحمية الغذائية وبعض التمارين الرياضية .

ويعد السكري من النوع الثاني هو الأكثر انتشارا على مستوى العالم ، حيث يصيب أعدادا كبيرة خاصة البالغين وكبار السن ، وهو بخلاف السكرى من النوع الأول حيث يأخذ وقتا طويلا حتى يصبح مرضا يحتاج الى مراجعة الطبيب وتناول العلاج.

ماهو مرض السكري

الوقاية من السكري

السكري من النوع الأول لا يمكن الوقاية منه ، ولكن السكري من النوع الثاني من السهل جدا الوقاية منه وذلك عن طريق تنظيم الغذاء والمحافظة على الوجبات المنخفضة في نسبة الكربوهيدرات ، أيضا تناول الخضروات الطازجة ، كما أن المحافظة على التمارين الرياضية واللياقة البدنية تلعب دورا هاما في الوقاية من السكري النوع الثاني ، وتقليل الوزن الزائد له دور هام وفعال في هذا الشأن ، ويمكن عن تناول بعض الادوية التي يصفها الطبيب التقليل أيضا من الإصابة بهذا المرض .

مضاعفات مرض السكري

يعد مرض السكري بنوعيه من الأمراض المزمنة التي يضطر المريض للتعايش معها مثلها مثل مرض الضغط المرتفع ، لذلك وجب على المصاب بهذا المرض مراعاة التغذية الجيدة والمحافظة على اللياقة البدنية باتباع نظام رياضي يحافظ على لياقته ، ومن ناحية أخرى يجب اتباع إرشادات الطبيب المعالج بأخذ الأدوية المناسبة للحالة والمتابعة المستمرة حتى لايفاجأ بما لايحمد عقباه ، حيث يعد مرض السكري من الأمراض التي تسبب العديد من المشاكل الصحية والمضاعفات التي تتراوح بين البسيطة الى الخطيرة وفقا لانتظام المريض وحرصه على صحته.

أهم مضاعفات السكري

  • غيبوبة السكر وهى الناتجة عن انخفاض نسبة السكر في الدم الى معدلات أقل من المطلوب
  • ارتفاع في ضغط الدم
  • أضرار في الكليتين ، وشبكية العين،وأيضا في الجهاز العصبي .
  • يعمل مرض السكر على خفض الكوليسترول النافع للجسم مما يسبب أضرارا كبيرة تستدعي التدخل العلاجي للمحافظة على نسبة الكوليسترول الطبيعة .
  • نقص السكر في الدم
  • ارتفاع مستوى الكيتونات في البول
  • أمراض في الجلد والفم
  • ضرر في كفي القدمين
  • مشاكل في العظام والمفاصل

ماهي اعراض مرض السكري

يتفاوت شعور المريض بالسكري ، فقد لا يشعر المريض بأعراض المرض تماما ، وقد يشعر ببعض الأعراض ، وقد يكون شعوره بجميع الأعراض مجتمعة ، ومن أعراض مرض السكري الشائعة .

  • العطش
  • التبول كثيرا في أوقات متقاربة
  • الجوع الشديد وعدم الشبع دون مبرر
  • فقدان الوزن
  • الإنهاك مع أقل مجهود والتعب الشديد
  • تشوش الرؤية وانخفاض النظر
  • التئام الجروح ببطء شديد .

خطورة السكري

مرض السكري من الأمراض المزمنة التي يتعايش معها المريض ، لذا يجب التعامل مع هذا المرض بصورة جدية وتغيير نمط الحياة تماما لتجنب مخاطره التي قد تكون قوية في بعض الأحيان ، حيث يؤثر السكري على الكثير من أعضاء الجسم الحيوية مثل الكليتين حيث يسبب لهما ضررا قد يصل الى الفشل الكلوي ، وأيضا له تأثير ضار على شبكية العين وخفض النظر ، كما أن السكري يؤثر كثيرا على التئام الجروح وقد يؤدي الى القدم السكري التي تسبب عطب للقدم مما يستدعي بترها لإنقاذ الجسم ، هذا بالإضافة الى بعض المخاطر الأخرى مثل ارتفاع ضغط الدم بصورة تدريجية وانخفاض الكوليسترول النافع للجسم ، وغيبوبة السكر الناتجة عن انخفاض نسبة السكر في الدم .

علاج مرض السكري النوع الاول

مرض السكري من النوع الأول ليس له علاج حيث يضطر المريض لأخذ جرعة تعويضية من الإنسولين لاستمرار عملية الأيض والعمل على امتصاص السكريات في الجسم.

علاج مرض السكري النوع الثاني

مريض النوع الثاني من السكري ، يمكنه التغلب على المرض بداية من الوقاية منه في مراحله الأولى عن طريق اتباع حمية غذائية ، وتقليل السكريات في الأطعمة، والتمارين الرياضية ، وفي حالة الإصابة بالمرض يصف الطبيب المعالج العلاج المناسب للحالة ، والذي يُمكن المريض من المحافظة على نسبة السكر المعتدلة في الدم ، ومساعدة الإنسولين على القيام بدوره في المساعدة على دخول الجلوكوز إلى خلايا الجسم .