ما هو العلاج النفسي

آخر تحديث: 14 أغسطس 2020
ما هو العلاج النفسي

يعتبر العلاج النفسي من أهم أساليب العلاج المختلفة، يتسائل البعض ما هو العلاج النفسي، وما هي أنواعه والإجابة ببساطة هي أن العلاج النفسي يعني بشكل رئيسي استخدام الأساليب النفسية، وخاصة عندما يتم التفاعل الشخصي مع البالغين، والهدف منه تغيير سلوك الفرد، وحل المشاكل بطريقة سليمة. دون اللجوء إلى المواد العلاجية والكيميائية، وهذا لتحسين الصحة النفسية العامة، وتخفيف ردود الفعل الحادة، والأفكار والسلوكيات المزعجة والعواطف المضطربة، وتطوير العلاقات الاجتماعية، وهذا يتوقف على حالة كل فرد والبيئة المحيطة به والأسلوب الذي يتبعه المعالج النفسي. لمعرفة المزيد من التفاصيل عن العلاج النفسي تابع الآتي:

متى يجب أن تتجه إلى العلاج النفسي

بسبب المفاهيم الخاطئة حول العلاج النفسي، يمكن أن تكون مترددًا في الاتجاه إلى العلاج النفسي، وحتى إذا كنت تعرف حقيقة صحة العلاج النفسي، فقد يمكن أن تشعر بالتردد من تجربتها، تغلب على هذه الأفكار واعلم متى تفكر في هذا النوع من العلاج، يمكن أن يساعدك العلاج النفسي.

ويسعى البعض إلى العلاج النفسي لأنهم يشعرون بالاكتئاب أو القلق أو الغضب لفترة طويلة، وقد يحتاج البعض العلاج النفسي بسبب تعرضهم للمشاكل العاطفية أو الجسدية مثل الانفصال عن الشريك، أو وفاة أحد أفراد العائلة أو غيرها من المشكلات. وهذه هي تلك الأعراض التي يمكنك فعليًا التفكير في العلاج النفسي:

  • الشعور بالحزن الشديد لمدة طويلة.
  • الصعوبة في التركيز على مهام العمل أو القيام بالأنشطة الحيوية العامة.
  • القلق بشكل مفرط وكبير حول الأمور العادية، وتتوقع في جميع الحالات الأسوأ.
  • أفعالك غير طبيعية مثل فرط الشهية أو فقدانها، تعاطي المخدرات أو غيرها.

قبل الاتجاه إلى العلاج النفسي يجب أن

تتقبل الأمر

إنكار المرض هو أكبر العوائق في علاج أغلب المرضى، وهذا بشهادة أغلب المعالجين النفسيين، فبمجرد تقبل فكرة المرض النفسي وبداية العلاج، عندها يمكن أن يبدأ بالفعل الشفاء.

تبحث عن الاستقرار

يفضل أن تحافظ على استقرارك في جميع حالاتك، فعند وجود مشكلة نفسية تعمل على حلها مع معالجك النفسي، حاول أن تكن حياتك في الجوانب الأخرى مثل العمل أو المنزل أو الحالة الاجتماعية شبه مستقرة، حافظ بشكل على صحتك وتثبيت نظام الغذائي وعدد ساعات النوم وممارسة الرياضة بشكل عام حتى وإن اقتصرت على المشي العادي، والتوازن بين العلاقات. فعند الحفاظ على استقرار حياتك سيأتي العلاج بثماره.

تقدر ذاتك

تتضمن تلك المرحلة معرفة الحالة الشخصية الحالية، والتحديات التي تواجهها في تلك الأيام، وأهداف العلاج النفسي الذي يمكن أن تتمتع بعها، ووضع أسس لعلاقات صحية سواء في العمل أو في المنزل أو علاقات الصداقة وغيرها، فتستطيع في هذه المرحلة معرفة نفسك وحالتك لتحديث وعلاج مشاكلك التي تحددها مع معالجمك النفسي.

كيفية اختيار طبيب نفسي

اختيار الطبيب النفسي عملية في غاية الأهمية للتعافي من المشاكل النفسية، وبعد معرفتك بأهمية هذا النوع من العلاج و ما هو العلاج النفسي، الآن يمكنك تحديد الطبيب المناسب، يمكن أن تتصل بإحدى المؤسسات المسؤلة عن الصحة النفسية داخل محافظتك، ويمكن أن تستعين بأحد الأصدقاء ربما يكن لديهم بعض الخبرات، ولكن يجب أن تضع في اعتبارك بعض المعايير الهامة:

  • الراحة مع الطبيب النفسي، فهذه من أهم النقاط التي يجب أن تتوفر في المعالج النفسي، حيث أن هذا الشخص سيؤتمن على أسرار الحياة والمشاكل.
  • أن يكون الطبيب النفسي مرخصًا لمزاولة تلك المهنة بشكل رسمي، وليس من المهتمين بعلم النفس أو ليس لديه شهادة مرخصة في البلاد، حيث أن تلك المهنة من أشد المهن حساسية.
  • مجالات الخبرة تفرق طبيب معالج من آخر، هل سبق له العمل مع حالة مشابهة مع حالتك، الأطفال أو الأسر.
  • اعرف رسوم الخاصة بالطبيب المعالج لتكن مناسبة لك.

 

أنواع العلاج النفسي

العلاج الفردي

العلاج الفردي عبارة عن الكلام مع المعالج النفسي، وظهرت تلك الطريقة على يد سيجموند فرويد في منتصف القرن 19 ومازال متبعًا حتى الآن يناقش هذا النوع من العلاج معالجًا يتحدث مع شخص ويناقشه في أفكاره ومعتقداته، والتجسيد والميل النظري والأنماط، وهذا كله بغرض الشفاء.

الغرض من هذا النوع من العلاج هو تقديم المساعدة والدعم، وخلق جو وبيئة مهيأة لمعالجة المشكلات العاطفية، أو العجز أو غيرها التي تؤثر السلب على حياة الشخص وتعطل حياته، فبالعلاج الفردي تركز بشكل أساسي على المخاوف الخاصة بالفرد.

العلاج الجماعي

العلاج الجماعي يلتزم بالسرية كما هو الحال في العلاج الفردي، ويكون بجمع مجموعة من الأشخاص الذين لديهم نفس الخبرات والمشكلات المتشابهة، والأفراد المشتركين في جلسة العلاج الجماعي يعملون كمصدر دعم ومشاركة وتدعيم فكرة أن كل فرد ليس بمفرده في بيئته. وتكون مجموعة العلاج بين 6 إلى 12 فرد.

العلاج الأسري

في هذا النوع من العلاج النفسي تتم استشارة الطبيب النفسي كعائلة وليس كفرد، وهدف هذه الطريقة هي مساعدة العائلة على العمل بشكل أكثر تعاونًا، وإبراز دور كل فرد في العائلة والحصول على أكبر عدد من الفرص، مما يزيد من فعالية الأشخاص داخل الأسر.

العلاج الديناميكي

العلاج النفسي الديناميكي يركز على الأسباب العميقة للسلوك، ويطلق عليه أيضًا العلاج الموجه إلى البصيرة، على سبيل المثال: نمط السلوك الناتج من نشأة الشخص أو تجاربه الحياتية السابقة، والتي تظل تؤثر عليه وعلى سلوكياته في الحاضر، وهدف العلاج النفسي الديناميكي هو زيادة الوعي الذات، وفهم النفس وكيفية تأثير الماضي على السلوك الحالي، وهذا الأسلوب من العلاج النفسي يمكن أن يتم حل مشكلاتهم التي لم يستطع حلها.

كيف تعرف مدى نجاح العلاج ؟

عند بداية العلاج يجب تحديد أهداف العلاج مع الطبيب المعالج، ويجب أن تكن تلك الأهداف واضحة مثل: التغلب على مشاعر اليأس المرتبطة بالاكتئاب أو تحديد شعور السيطور بالخوف الذي يعطل حياتك الطبيعية، واعلم أن هناك بعض الأهداف تتطلب وقتًا أطول للوصول إليها، فقرر أنت وطبيبك النفسي متى تتوقع أن ترى تقدمًا في حالتك.

من العلامات الجيدة للشعور بنجاح العلاج هي الشعور بالأمل والارتياح، يمكن أن تشعر بمشاعر مضطربة والخوف وغيرها، وذلك نتيجة لمشاركة تجارب مقلقة ومؤلمة مع شخص ما، عندما تبدأ في الشعور بالراحة والهدوء يمكن أن تكن هذه علامة إيجابية لاستكشاف سلوكك وأفكارك.

فعالية العلاج النفسي

العلاج النفسي مهم في علاج أغلب المشاكل النفسية المختلفة في الحياة، والتي يعاني منها العديد من الناسمثل:

  • اضطراب الشخصية.
  • الفصام والاضطرابات الذهنية.
  • الاضطرابات المزاجية مثل الاكتئاب.
  • حالات الإدمان المختلفة للمخدرات أو الكحول.

الأشخاص الذين يعانون من ضغوط حياتية مختلفة، وليس يجب أن يكون مريض نفسي مثل:

  • التوتر والقلق.
  • التكيف مع تغيرات الحياة الصعبة مثل وفاة أحد الأقارب.
  • تعديل ردود الفعل الغير سوية مثل الانفعال أو الغضب الشديد.
  • اضطرابات النوم والأرق.
  • حل المشكلات الصعبة على نحو أفضل.

ضوابط العلاج النفسي

للعلاج النفسي ضوابط خاصة تحمي كلا من المريض والطبيب المعالج وهي:

  • غير مسموح بإجبار المريض على دخول مصحة نفسية إذا تطلب الأمر. ويجب موافقة الطبيب النفسي والمريض، وإن كان المريض غير مسؤول فيجب موافقة أهليته.
  • مطالبة الطبيب بالاحتفاظ بالأسرار الخاصة.
  • اتباع رأي الطبيب المعالج، وفي حالة عدم وجود أي نتيجة على مدى زمنى كبير يتعدى 3 شهور، استشر طبيب آخر.

تطور الطب النفسي في الآونة الأخيرة بشكل كبير وواسع، ليشمل حل المشكلات النفسية لجميع الفئات، تعرف ما إذا كنت تحتاج إلى علاج نفسي فعلي أم لا، ولا تتردد في هذا الأمر حيث أن العلاج يمكن أن يعيد لك الحياة بشكل طبيعي، بعد معرفتك بهذه المعلومات، فإنك الآن على دراية للإجابة على سؤال ما “هو العلاج النفسي”