معلومات عن نبات الصبار و فوائده

آخر تحديث: 2 يوليو 2020
معلومات عن نبات الصبار و فوائده

نبات الصبار

نبات الصبار هو نبات من النباتات العصيرية ويعد فصيلة من الفصائل الشوكية، ويكون طوله بين 1.5 حتى 3 أمتار، و تتحور سيقانه والتي تساعد على حمل الأوراق الصغيرة المتساقطة، ويمتاز بأوراق عريضة دهنية ويكون لونها مائل بين اللونين الرمادي والأخضر الفاتح مع وجود بعض الإختلافات الطفيفة، حيث يوجد بها نقاط بيضاء في الجزء العلوي والسفلي لسطح الساق، وتكون أوراقه مسننة ذات أسنان بيضاء و مغطاة بالأشواك بالكامل، وثماره هي ثمار لبية وتكون مغطاة بالأشواك أيضا، وتتميز ثمار شجرة الصبار بحلاوة الطعم وتكون عديمة الرائحة، ويجدر بالذكر أن نبات الصبار يحتوي علي مواد كيميائية مختلفة ذات أثر طبي مثل الأنثرونز و الايمودين وأنثر كوينات جليكوسيدية وينمو نبات الصبار في فصل الصيف. 

 

أماكن نمو نبات الصبار

ينمو نبات الصبار في المناطق الصحراوية في عدد من الدول المختلفة مثل المكسيك والولايات المتحدة وبعض بلدان البحر المتوسط، وجنوب أفريقيا، كندا، أستراليا، أنغولا وينمو أيضا في منطقة شبه الجزيرة العربية والغابات الاستوائية.

كما يوجد أيضا في فنزويلا ودول شمال أفريقيا مثل مصر والمغرب والجزائر وليبيا وموريتانيا، كما يتواجد أيضا في السودان والمناطق الممتدة علي طول جزر الكناري وجزر ماديرا.

وقل تواجده بسبب إنتشار ظاهرة التصحر الأمر الذي جعله من ضمن المجموعات النباتية المنعزلة.

كما أن نبات الصبار يتحمل الجفاف العالي ودرجات الحرارة العالية، ولذلك تعمل العديد من الدول في استخدامه كمصدات رياح طبيعية و كسياج حي لحمياتها من العواصف.

 

تكيف شجرة الصبار مع البيئات الصحراوية

  • يمتاز نبات الصبار بقدرة كبيرة في تحمل الظروف المعيشية الصعبة في الصحاري حيث يستطيع البقاء حيا لسنوات في شمس الصحراء الحارقة بدون الماء.
  • أوراق الصبار أوراق ضامرة حيث تعمل على تقليل نسبة تبخر المياه ويستطيع استعاضة ذلك بإجرائه للتماثل الضوئي في جذوعه.
  • نبات الصبار مغطى بالأشواك التي تعمل علي تقليل تعرضه للشمس وتحميه من الحيوانات الصحراوية المختلفة التي تحاول أكله إلا الجمل فهو يملك فك يجعل في استطاعته أكل النباتات الشوكية المختلفة.
  • تعمل ساق الصبار كمخزن للمياه، حيث تتضخم في حالة توافر المياه لتخزينها، وتحتوي أيضا علي ثنايا تنكمش في حالة استهلاك تلك المياه في فترات الجفاف التي تدوم لفترات طويلة.

 

فوائد نبات الصبار

  • يطلق على نبات الصبار اسم صيدلية الصحراء، حيث أن له فوائد عديدة ويرجع ذلك لاحتوائه على كميات كبيرة من المركبات الكيميائية والعناصر الغذائية، وقد استعمله الفراعنة في علاج عسر الطمث، وقاموا باستخدامه أيضا في في علاج الحروق والقرحات وتليين الأمعاء.
  • يستخدم في إنتاج العقاقير الطبية حيث أن له فوائد صحية عديدة مثل علاج القروح والامراض الجلدية والبواسير، ويمتاز عقار الصبار برائحته الطيبة و بطعمه الشديد المرارة، كما أن نبات الصبار له فوائد جمالية وصحية عديدة للشعر حيث يعمل على تغذيته نظرا لاحتوائه على العناصر الهامة التي يحتاجها الشعر، كما يعمل على تليين الأمعاء وطرد الغازات، ويعتبر من العقاقير الفعالة التي تستخدم في علاج مرض السل.
  • يعزز عمل جهاز المناعة نظرا لاحتوائه علي مركبات مضادة للأكسدة.
  • يعتبر نبات الصبار من النباتات الغنية بمركبات بيتالينس وهي مركبات نادرة تساعد على حماية الجسم من الإجهاد التأكسدي.
  • يحتوي على المعادن والفيتامينات اللازمة التي تعزز وتوازن وظائف الجهاز العصبي و الهرموني.
  • يعمل على تحفيز جهاز المناعة لإنتاج كرات الدم البيضاء والتي تعمل بدورها على إفراز المادة التي تسمى بإسم مادة البروستاجلاندين في الدم، وهي مادة مضادة للالتهابات.
  • يعمل علي تنظيم ضغط الدم نظرا لقلة احتوائه على الأملاح و عنصري الصوديوم والبوتاسيوم.
  • يعمل على حماية وعلاج الأوعية الدموية من الالتهابات المختلفة، ويحتوي الصبار على مركبات مختلفة مثل مركب السيترول ومادة البوليفينول وأيضا يحتوي علي بروتينات سكرية والتي تعمل كمضادات للأكسدة والتي تخفف التهاب جدران الأوعية الدموية وتقوم بحمايتها.
معلومات عن نبات الصبار وفوائده
شجرة الصبار

فوائد شجرة الصبار

  • يعمل على خفض مستويات الكولسترول وتخفيض مستويات الدهون الثلاثية في الدم لاحتوائه على الألياف المختلفة، ومركب السيترول الذي يتفاعل مع العصارات الصفراوية في منطقة الأمعاء الدقيقة، كما يعمل علي تقليل مستويات الكولسترول المنخفض الكثافة أو المعروف الكولسترول الضار في الدم.
  • من العناصر الهامة التي تعمل على الحفاظ على الكبد وتعزيز وظائفه، ويحتوي على مركبات الفلافونويد وهي مركبات مضادة للأكسدة، والتي تعمل على محاربة الجذور الحرة ووقف تأثيرها على الكبد ووظائفه، وتعمل على مساعدته في عملية امتصاص الدهون وتخفيف أعبائه
  • يعالج مرض الروماتيزم والتهابات المفاصل.
  • يعمل على تخفيض مستويات السكر في الدم بسبب قلة احتوائه على  الكربوهيدرات، ويحتوي على الألياف الغذائية المختلفة التي تعمل أيضا على تقليل مستويات السكر في الدم، وتعطي الألياف شعورا بالامتلاء، حيث يؤدي ذلك إلي تقليل نسبة الغذاء المستهلك مما يقلل نسبة إستهلاك السكريات والمواد الكربوهيدراتية.
  • يعمل على تعزيز ورفع كفاءة عمل القولون لقلة احتوائه على الألياف الغذائية الغير قابلة للذوبان، والتي تسهل حركة الغذاء ومروره بالأمعاء وتقلل الاضطرابات الهضمية في جهاز القولون.
  • يعمل على تقوية القدرة الجنسية للذكور وذلك يرجع لاحتوائه الكبير على العناصر الغذائية المختلفة، الأحماض الامينية بالإضافة الي احتوائه على الفيتامينات والمعادن التي تحسن الدورة الدموية، والتي تعمل أيضا على ترخية العضلات المحيطة بالأوعية الدموية المتشعبة المتصلة بالقضيب، الأمر الذي يؤدي إلي توسيع الأوعية الدموية وزيادة تدفق الدم، وبذلك يحافظ على انتصاب القضيب وتقوية قدرته الجنسية.
  • يعمل على علاج الأعراض الناتجة من إدمان شرب الكحول مثل جفاف الدم والغثيان وفقدان الشهية، ويرجع ذلك لاحتوائه على مركبات كيميائية مختلفة والتي يقوم الكبد بإنتاجها بعد عملية استقلاب الكحول.
  • يعتبر عنصر فعال في علاج قرحة المعدة، ويرجع ذلك لاحتوائه على كميات صمغية بدرجات عالية، والتي تعمل علي موازنة الحموضة في المعدة، وأثبتت البحوث أن نبات الصبار يمتاز بقدرة عالية في تقليل التهابات المعدة.
  • يساعد بشكل كبيرة في خسارة الوزن نظرا لإعطائه الشعور بالشبع لاحتوائه على الألياف الغذائية الغير ذائبة والتي تخفف كمية الطعام المستهلكة.