فوائد الأرز الأبيض

Benefits White Rice

آخر تحديث: 21 أكتوبر 2020
فوائد الأرز الأبيض

فوائد الأرز الأبيض ، (Benefits White Rice) ، “الأرز وإسمه العلمي Orzya Sativa ” تُعد واحدة من أقدم الحبوب التي تستخدم، حيث بدأت  زراعة حبوب الأرز منذ خمسة آلاف  عام، ويعد الأرز من  الأغذية الأساسية لأكثر من نصف السكان في العالم، و بخاصة في مناطق جنوب وشرق آسيا، ويوجد العديد من أنواع الأرز حيث تختلف ألوانها وأحجامها ومذاقها، وتصنف حبوب الأرز الأبيض على حسب شكل الحبوب أو طرق معالجتها، والجدير بالذكر أن الأرز الأبيض من أكثر أنواع الأرز إستخداما، والأرز الأبيض أصبح متداولا في العديد من الدول في الآونة الأخيرة وذلك لفوائده الصحية العديدة، والذي يدخل أيضا في الكثير من الصناعات الغذائية المختلفة مثل شراب الأرز وزيت نخالة الأرز وحليب الأرز.


القيمة الغذائية التي يحتوي عليه الأرز الأبيض

يحتوي الكوب الواحد من الأرز علي 242 سعرة حرارية، أما الكوب الواحد من الأرز الأسمر يعادل 248 سعرة حرارية، وجاء ذلك حسب بيان أصدرته وزارة الزراعة في الولايات المتحدة الأمريكية.


العناصر الغذائية

  • يعتبر الأرز الأبيض مصدرا جيدا للمغنسيوم والمنغنيز: حيث يعمل عنصر المغنسيوم على بناء العظام ويدخل في العديد من تفاعلات الإنزيمات لتصنيع البروتينات والأحماض، كما يعد عنصر ضروري لانقباض العضلات وعملية انتقال السيالات العصبية بالجسم، ويعد عنصر المنغنيز من مكونات الإنزيمات المضادة للأكسدة، وهي جزء من عملية أيض الكربوهيدرات والبروتينات.
  • يعد مصدرا هاما لفيتامينات ب: ويعد فيتامين ب1 (الثيامين) عنصر أساسي لعمليات الأيض، ووظائف العضلات المختلفة، والجهاز العصبي.
  • ويحتوي الأرز علي مادة النياسين والتي تعرف أيضا بإسم فيتامين ب3 حيث تكون بشكل حمض النيكوتينيك، وتعمل عملية نقع الأرز بالماء قبل القيام بطبخه علي إمتصاص ذلك العنصر.

فوائد الأرز الأبيض

أوضحت دراسات عديدة فوائد رئيسية للأرز الأبيض وكشفت عدة نتائج مختلفة، ولكن هناك حاجة إلى مزيد من البحث لإثبات تأثيره.

  • أشارت دراسة قائمة على الملاحظة تم إجراؤها على أكثر من 83 ألف شخص يتراوح أعمارهم بين 40 و 79 عامًا، حيث نشرت في عام 2011 مجلة The Journal Nutrition التفاصيل عن تلك الدراسة والتي كانت نتيجتها أن تناول الأرز المطبوخ بالبخار ارتبط ارتباطا وثيقا بتقليل درجة خطورة الموت الذي ينتج عن الاصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية لدى الرجال، ولكن مازالت تتواجد الحاجة لإجراء مزيد من الأبحاث و الدراسات لتأكيد ذلك التأثير.
  • أشارت دراسة أخرى نشرت  في مجلة “The Journal of Neurogastroenterology and Motility” سنة 2010، الى أن الأرز يعد مصدرا غنيا بالكربوهيدرات، حيث أن معظم الأشخاص المصابون بأمراض الجهاز الهضمي يستطيعون تحملها، وذلك نظرا لإمتصاصه بشكل كامل في الأمعاء الدقيقة، الأمر الذي ينتج كميات أقل من الغازات، ويساهم ذلك في تخفيف اضطرابات الجهاز الهضمي، ولكن أيضا مازال يوجد حاجة لعمل المزيد من الدراسات والابحاث لإثبات ذلك التأثير.
  •  دراسة في عام 2017 نشرت في مجلة “BioMed Research International” بوجود إمكانية تقليل خطورة الإصابة بالسرطان وذلك بتناول الأرز ومنتجاته الأخرى، ويرجع ذلك لاحتوائه على المركبات الكيميائية النباتية المختلفة مثل حمض الفيتيك وفيتامين ه والفينولات وغيرها، ومازالت توجد الحاجة لإثبات ذلك التأثير ومدى فعاليته.

فوائد الأرز الأبيض في الحمية الغذائية

تناولت العديد من الدراسات فوائد الأرز الأسمر الذي يرتبط إرتباط كبير بخسارة الوزن، وذلك نظرا لاحتوائه على الألياف والمواد الغذائية العديدة وبعض المركبات النباتية التي تعطي شعور كبير بالشبع وتعمل على التقليل من تناول الأطعمة التي تحتوي على سعرات حرارية عالية، وبالنسبة للدراسات التي تدور حول تأثير كميات استهلاك الأرز الأبيض والوزن، فإنها قليلة ونتائجها مختلفة ومتشعبة، وفي دراسة نشرتها مجلة The American Journal of Clinical Nutrition في عام 2003 ،والتي تم إجراؤها على أكثر من 74 ألف إمرأة يتراوح أعمارهن بين 38 إلى 63 عاما والتي استمرت لمدة وصلت إلى 12 عام، حيث لوحظ أن إستهلاكهن للأغذية المتكررة مثل الأرز الأبيض يرتبط بشكل كبير بزيادة وزن الجسم، ونشرت مجلة Asia Pacific Journal Of Clinical Nutrition دراسة أخرى قائمة على الملاحظة، والتي تم القيام بها في عام 2012 حيث أجريت علي 1231 بالغا وإستمرت تلك الدراسة 5 سنوات، وأفادت أن تناول الأرز الأبيض يساهم بشكل كبير في تقليل نسبة الزيادة في الوزن، ويعمل أيضا على زيادة مستويات الكوليسترول المفيد.


فوائد الأرز للحوامل

تنصح الحوامل بتناول النشويات المختلفة مثل الأرز في كل وجبة أساسية حيث إنها تعد من أهم مصادر الفيتامينات والألياف المختلفة، وإضافة لذلك إنها تعمل علي زيادة الشعور بالشبع دون تزويد الجسم بالسعرات الحرارية العالية، وتنصح الدراسات الحوامل بتناول الجبوب الكاملة وليس الحبوب المعالجة.


أضرار الأرز الأبيض

يعد الأرز الأبيض من أكثر أنواع الحبوب التي تضاف إلي الوجبات بمختلف أنواعها، ولكن من الجدير بالذكر ضرورة وجود التحكم في الكميات المتناولة منه، حيث أن الحصة الغذائية من الأرز المطبوخ يجب أن تعادل ثلث كوب، وبالتالي إذا كان الأرز هو المصدر الوحيد للنشويات في الوجبة الواحدة فإن الكمية المطبوخة منه يجب أن تكون بين ثلثي إلي ثلاثة أرباع كوب.


تحذيرات ضد إستخدام الأرز

يوجد بعض التحذيرات المعينة التي ترتبط باستهلاك بعض الأنواع من الأرز من بينها:

  • إحتمالية زيادة التعرض بمرض السكري: حيث أشارت العديد من الدراسات أن تناول الأرز بكمية كبيرة يزيد من إحتمالية الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني، حيث وجدت دراسة قائمة على الملاحظة نشرت في مجلة Archives of Internal Medicine  التي تمت في عام 2007، حيث أجريت علي أكثر من 60 ألف إمرأة في الصين وإستمرت تقريبا 5 سنوات، و لوحظ أن تناول كميات كبيرة من الأرز يعمل على زيادة إحتمالية الإصابة بالسكري وذلك بالمقارنة مع النساء اللاتي إستهلكن كميات أقل، وذلك بسبب ارتفاع المؤشر الجلايسيمي الذي يوجد في أنواع الأرز المختلفة، والجدير بالذكر إن إستهلاك الأشخاص المصابين  بمرض السكري يعمل بشكل سلبي في التحكم بنسبة سكر الدم لديهم أيضا.
  • وجود احتمالية احتواء الأرز على كميات كبيرة من عنصر الزرنيخ: حيث توجد إمكانية احتواء بعض أنواع الأرز على الزرنيخ الذي يحدث بفعل تلوث التربة أو الماء بذلك العنصر، حيث ترتبط إستهلاك كميات كبيرة من الزرنيخ على وجود خطورة الإصابة بأمراض عديدة مثل السرطان والسكري وأمراض القلب والتأثير على الوظائف المختلفة للدماغ.