ماهي فوائد لبن الزبادي

Benefits Yogurt

آخر تحديث: 24 نوفمبر 2020
ماهي فوائد لبن الزبادي

فوائد لبن الزبادي (Benefits Yogurt) ، والذي يعرف أيضا بالياغورت أو الرائب يعرف بأنه من أحد منتجات الحليب المخمر والذي يحتوي على اللاكتوز المهضوم وسلالات بكتيرية قابلة للنمو وفي الغالب تكون بكتيريا  Lactobacillus bulgaricus وبكتيريا Streptococcus thermophilus، كما يمكن صنع لبن الزبادي عن طريق تلقيح بعض من أنواع البكتيريا التي تم ذكرها سابقا في الحليب والمعروفة ببادئات التخمر، ومن ثم يخزن داخل الحاضنة على درجة حرارة محددة لكي يصبح جامدا، كما يتخثر بواسطة حمض اللبنيك الذي يتم إنتاجه بواسطة البكتيريا، ويجدر بالذكر أن معظم أنواع اللبن (الزبادي) تصنع من حليب الأبقار كما يمكن صنعه من أنواع أخري من الحليب مثل حليب الماعز والأغنام وجاموس الماء وغيرها.


فوائد لبن الزبادي

احتوائه علي العناصر الغذائية

  • الكالسيوم: منتجات الألبان هي واحدة من أغني العناصر الغذائية التي تحتوي على الكالسيوم من حيث توفرها الحيوي، كما يعد الكالسيوم عنصر ضروري للنمو والمحافظة على الأسنان وصحتها بالإضافة إلي العظام ويعد عنصر ضروري لتخثر الدم وعنصر فعال في التئام الجروح والحفاظ على مستوى ضغط الدم، كما يفضل إستهلاك عناصر غنية بالكالسيوم من مصادر فيتامين د، حيث يساعد ذلك الفيتامين ويحفز الأمعاء الدقيقة على عملية امتصاص الكالسيوم، كما تحتوي معظم أنواع لبن الزبادي على كميات مختلفة من فيتامينات ب12 وفيتامين ب6 بالإضافة إلى البوتاسيوم والريبوفلافين والمغنسيوم.

والتغذية الكافية دورا هاما في العمل على التقليل من خطورة الإصابة بهشاشة العظام، كما يعد فيتامين د والكالسيوم من العناصر الغذائية الهامة لذلك التأثير، كما أن الكالسيوم يفيد كتلة العظام لجميع الأعمار، كما أن الكالسيوم وفيتامين د مفيدان جدا للهيكل العظمي وذلك عند تكون جرعة فيتامين د بشكل كاف.

  • البروتينات: يوفر اللبن كميات جيدة جدا من البروتينات، حيث يساهم في الحصول على كميات كافية تعمل على تنظيم الشهية، حيث أنه يعمل على إنتاج الهرمونات التي تعطي الشعور بعدم الجوع، وبذلك يقلل عدد السعرات الحرارية التي يتم تناولها بشكل عام، وهو الأمر الذي يساهم في التحكم في الوزن كما أظهرت دراسة نشرتها مجلة Nutrition Journal أن النساء اللواتي يتناولن وجبة خفيفة تحتوي علي البروتين مثل اللبن يقل شعورهن بالجوع ويستهلكن سعرات حرارية أقل حوالي 100 سعرة حرارية وذلك في وجبة العشاء بالمقارنة مع الوجبات الخفيفة التي تحتوي على كميات بروتين أقل.

فوائد لبن الزبادي على حسب درجة الفعالية

إحتمالية فعاليته:

  • يساعد على تقليل الإمساك: يساعد البروبيوتيك الذي يوجد في اللبن والزبادي في العمل علي تحسين صحة الأمعاء كما يعمل على تليين البراز، وأظهرت دراسة نشرتها مجلة  Nutrition Journal في عام 2014، أن المشاركين الذين يعانون من الإمساك عند تناولهم للألبان فالبتالي يقل الزمن الذي تحتاجه أجسامهم لإخراج الفضلات، لذلك يمكن إعتباره خيارا جيدا للعمل على التخفيف من الإمساك.
  • العمل علي تقليل مستويات الكوليسترول: حيث أظهرت دراسة نشرتها مجلة British Journal of Nutrition  في عام 2012، أن تناول لبن الزبادي الذي يحتوي على البكتيريا النافعة مرتين في اليوم يعمل على تخفيض مستويات الكوليسترول في الدم والبروتين الدهني المنخفض الكثافة بشكل كبير، ولكن لم تحدد الدراسة ما إذا كان ذلك التأثير عائدا للبروبيوتيك أو اللبن نفسه أو عائد علي كلاهما، وأشارت دراسة أولية أخري نشرتها مجلة Nutrition Research في عام 2013 أن إستهلاك لبن الزبادي يعمل على تقليل مستويات الدهون الثلاثية في الدم بشكل ملحوظ كما يعمل على تقليل مقاومة الأنسولين والجلوكوز ويخفض ضغط الدم الإنقباضي، كما يعد لبن الزبادي من أحد أهم المصادر الغذائية حيث من الممكن أن يحسن جودة النظام الغذائي، كما يحافظ علي صحة العمليات الأيض كجزء من النمط الغذائي، كما يعمل علي الحفاظ علي صحة عمليات الأيض كجزء من النمط الغذائي الصحي والمتوازن.
  • يعمل على تقليل الخطورة بالإصابة بالالتهاب المهبلي الفطري: حيث يعد إلتهاب المهبل الذي ينجم عن الفطريات من أحد المشاكل الشائعة عند النساء المصابات بالسكري، ونشرت مجلة Journal of the American Dietetic Association في دراسة أولية، أظهرت أن الزبادي تحتوي على كائنات اللبن الحية النشطة التي تساهم في معادلة الرقم الهيدروجيني المهبلي، الأمر الذي يؤدي إلي قلة حدوث إلتهاب المهبل الفطري عند النساء المصابات بالسكري.
  • بديل جيد جدا للحلي لمن يعانون من عدم تحمل اللاكتوز: حيث يحتوي لبن الزبادي على نسبة أقل من سكر الحليب الذي يعرف باللاكتوز وذلك بالمقارنة مع الحليب، حيث يتحلل اللاكتوز الذي يوجد في اللبن إلي الجلاكتوز والجلوكوز وذلك أثناء عملية إنتاج اللبن، الأمر الذي يمكن الأشخاص الذين يعانون من حساسية تجاه اللاكتوز من تحمله بشكل أفضل، وذلك بالإضافة إلي أن بكتيريا البروبيوتيك من الممكن أيضا أن تعمل علي تحسين القدرة على هضم سكر الحليب.

لا توجد أدلة كافية على مدى فعاليته:

  • العمل على تخفيف الإسهال المرتبط بالمضادات الحيوية: حيث أن تناول لبن الزبادي الذي يحتوي على البروبيوتيك العصية اللبنية من الممكن أن يقلل أعراض الإسهال عند الأشخاص الذين يتناولون المضادات الحيوية، ولكن عند تناول اللبن الذي يحتوي على أنواع أخرى من البكتيريا الحية من الممكن أن يقلل الإسهال لدى هؤلاء الأشخاص.
  • تقليل التهاب المهبل البكتيري: أشارت الأبحاث الأولية إلي أن تناول لبن الزبادي الذي يحتوي على بكتيريا بروبيوتيك  من الممكن أن يقلل من فرص الإصابة بالإلتهابات التي تحدث للمهبل بشكل بسيط.
  • العمل علي الحفاظ علي صحة الأسنان:  حيث أن تناول لبن الزبادي الذي يحتوي على البروبيوتيك من الممكن أن يحافظ على صحة الأسنان إذ من الممكن تقليل خطورة تجمع البكتيريا الضارة، الأمر الذي يقلل خطورة الإصابة بتسوس الأسنان ورائحة الفم الكريهة، كما نشرت مجلة  Journal of Clinical Pediatric Dentistryفي عام 2017 دراسة أفادت نتائجها بأن تناول لبن الزبادي الذي يحتوي على البروبيوتيك من الممكن أن يساهم في تقليل أعداد البكتيريا العقدية الطافرة، لذلك ينصح بالاستهلاك المستمر للبن الزبادي وذلك على المدى الطويل للعمل على تقليل الإصابة بتسوس الأسنان.
  • التقليل من خطورة التعرض المتلازمة الأيضية: قامت مجلة  Journal of Nutrition بنشر دراسة في عام 2015 أفادت أن زيادة استهلاك منتجات الألبان يرتبط ارتباطا كبيرا في التقليل من الإصابة بالمتلازمة الأيضية عند الأشخاص الأكثر عرضة لأمراض القلب من سكان البحر المتوسط.
  • تقليل الأعراض المرافقة لأمراض الكبد: حيث نشرت مجلة  Journal of Dairy Science في عام 2014 دراسة أفادت بأن استهلاك لبن الزبادي الذي يحتوي على البروبيوتيك يعمل على تحسين الأنزيمات الكبدية ومستويات الكوليسترول في الدم والكوليسترول الدهني منخفض الكثافة.